كل شيء جزائري

الأن الجديد على منتديات كل شيء جزائري منتدى طلبة البكلوريا مواضيع .. دروس .. نماذج بكلوريا لكل الشعب و العديد و العديد
الأن و بحمد الله منتدى جديد أخر سيكون قيم بوجودكم إن شاء الله - منتدى الإعجاز العلمي في القرآن الكريم - ضمن قاءمة منتدى رياض الإسلام لا تبخلوا على انفسكم بالأجر و لا تبخلو علينا بالمنفعة *** لا الاه الا الله محمد رسول الله ***
منتدى جديد حقا رائع منتدى مدرسة الحياة حتى تكون تجاربكم لنا عبرة

    مواعيد الصلاة وارتباطها بمواعيد حيوية فى فسيولوجيا الجسم

    شاطر
    avatar
    hanouna dz
    نائب المدير
    نائب المدير

    الثور عدد المساهمات : 1020
    نقاط : 14992
    السٌّمعَة : 108
    تاريخ التسجيل : 02/02/2010
    العمر : 33
    الموقع : -

    رد: مواعيد الصلاة وارتباطها بمواعيد حيوية فى فسيولوجيا الجسم

    مُساهمة من طرف hanouna dz في الأحد ديسمبر 19, 2010 9:36 pm

    موضوعك رائع يا اكرام شكرا ليك على هذه الافادة

    I love you I love you I love you I love you
    avatar
    اكرام
    عضو نشط
    عضو  نشط

    الجدي عدد المساهمات : 25
    نقاط : 2600
    السٌّمعَة : 6
    تاريخ التسجيل : 30/11/2010
    العمر : 29

    رد: مواعيد الصلاة وارتباطها بمواعيد حيوية فى فسيولوجيا الجسم

    مُساهمة من طرف اكرام في الأحد ديسمبر 19, 2010 1:14 pm

    avatar
    اكرام
    عضو نشط
    عضو  نشط

    الجدي عدد المساهمات : 25
    نقاط : 2600
    السٌّمعَة : 6
    تاريخ التسجيل : 30/11/2010
    العمر : 29

    مواعيد الصلاة وارتباطها بمواعيد حيوية فى فسيولوجيا الجسم

    مُساهمة من طرف اكرام في الأحد ديسمبر 19, 2010 1:11 pm


    صلاة الصبح :
    1
    -يستيقظ
    المسلم

    فى الصباح ليصلى صلاة
    الصبح وهو على موعد مع ثلاث تحولات مهمة

    ‌أ. الاستعداد لاستقبال الضوء فى موعده، مما يخفض من
    نشاط الغدة الصنوبرية وينقص
    الميلاتونين
    وينشط العمليات الأخرى المرتبطة بالضوء
    .
    ‌ب. نهاية سيطرة الجهاز العصبى (غير الودى)المهدئ ليلاً
    وانطلاق الجهاز(الودى) المنشط نهاراً
    .
    ‌ج. الاستعداد
    لاستعمال الطاقة التى يوفرها ارتفاع الكورتيزول صباحاً. وهو
    ارتفاع
    يحدث ذاتياً، وليس بسبب الحركة والنزول من الفراش بعد وضع الاستلقاء.كما أن
    هرمون السيرتونين يرتفع فى الدم وكذلك
    الأندرفين

    .





    2-
    يصلى المسلم الظهر :








    وهو على
    موعد مع ثلاثة تفاعلات مهمة
    :
    ‌أ. يهدئ نفسه
    بالصلاة إثر الارتفاع الأول
    لهرمون
    الأدرينالين آخر الصباح

    ‌ب. يهدئ نفسه من
    الناحية الجنسية حيث تبلغ
    التستوستيرون
    قمته فى الظهر

    ‌ج. تطالب الساعة
    البيولوجية الجسم بزيادة
    الامدادات
    من الطاقة إذا لم يقع تناول وجبة سريعة
    .
    وبذلك تكون الصلاة
    عامل
    مهدئ للتوتر الحاصل من الجوع .





    3-
    يصلى المسلم العصر








    مع التأكيد البالغ على أداء
    هذه الصلاة لأنها مرتبطة بالقمة الثانية للأدرينالين، وهى قمة يصحبها نشاط
    ملموس فى عدة وظائف، خاصة النشاط القلبى.
    كما أن أكثر
    المضاعفات عند مرضى
    القلب تحدث
    بعد هذه الفترة مباشرة ، مما يدل على الحرج الذى يمر به هذا العضو
    الحيوى فى هذه الفترة .
    ومن الطريف أن أكثر
    المضاعفات عند حديثى الولادة
    تحدث أيضا
    فى هذه الفترة حيث أن موت الأطفال حديثى الولادة يبلغ أقصاه فى الساعة
    الثانية بعد الظهر، كما أن أكثر المضاعفات
    لديهم تحدث بين الثانية والرابعة بعد
    الظهر.
    وهذا دليل آخر على
    صعوبة الفترة التى تلى الظهر بالنسبة للجسم عموما
    والقلب
    خصوصا. (أغلب مشاكل الأطفال حديثى الولادة هى مشاكل قلبية تنفسية ) وحتى
    البالغين الأسوياء تمر أجسامهم فى هذه
    الفترة بصعوبة بالغة حيث يرتفع ببتيد خاص
    يؤدى
    إلى حالة قلة التركيز والميل إلى النوم مما يؤدى إلى حوادث وكوارث رهيبة
    .
    وتعمل صلاة العصر على
    ربط الإنسان بأعمالها ومنعه من الانشغال بأي شئ آخر
    اتقاء
    لهذه المضاعفات
    .





    4
    ـ أما صلاة المغرب





    فهى موعد التحول من الضوء إلى الظلام ، وهو عكس ما يحدث فى صلاة
    الصبح ، ويزداد إفراز الميلاتونين بسبب
    قدوم
    الظلام فيحدث الاحساس بالنعاس والكسل ، وبالمقابل ينخفض السيروتونين
    والكورتيزول والاندرورفين





    5
    ـ أما صلاة العشاء :





    فهى ، موعد الانتقال من النشاط إلى الراحة عكس صلاة
    الصبح ، وتصبح محطة ثابتة لانتقال الجسم من
    سيطرة
    الجهاز العصبى (الودى) إلى سيطرة الجهاز (غير الودى
    )


    لذلك فقد يكون هذا هو السر فى سنة تأخير هذه الصلاة إلى
    قبيل النوم للانتهاء من كل المشاغل ثم
    النوم
    مباشرة بعدها . وفى هذا الوقت تنخفض حرارة الجسم وتنخفض دقات القلب وترتفع
    هرمونات الدم .


    ومن الجدير بالملاحظة
    أن توافق هذه المواعيد الخمسة مع
    التحولات
    البيولوجية المهمة فى الجسم ، يجعل من الصلوات الخمس منعكسات شرطية مؤثرة
    مع مرور الزمن.


    فيمكن أن نتوقع أن كل
    صلاة تصبح فى حد ذاتها إشارة لانطلاق
    عمليات
    ما ، حيث إن الثبات على نظام يومى فى الحياة ذو محطات ثابتة، كما يحدث فى
    الصلاة مع مصاحبة مؤثر صوتى وهو الأذان.
    يجعل الجسم يسير فى نسق مترابط جدا مع
    البيئة
    الخارجية
    .


    ونحصل من جراء ذلك
    على انسجام تام بين المواعيد
    البيولوجية
    داخل الجسم ، والمواعيد الخارجية للمؤثرات البيئية كدورة الضوء ودورة
    الظلام ، والمواعيد الشرعية بأداء الصلوات
    الخمس فى مواقيتها


    هدى الرسول صلى الله
    عليه وسلم فى النوم والاستيقاظ
    .


    ‌أ. تتوافق مواعيد النوم بعد العشاء مباشرة والاستيقاظ
    المبكر لصلاة الليل ثم الصبح مع مواعيد
    الساعة
    البيولوجية التى تنظم عمل الأجهزة فى الجسم حيث تبدأ دورة منضبطة مع استقبال
    أول ضوء وحتى حلول الظلام " النهى عن
    السمر بعد العشاء
    "


    ‌ب. يتوافق الاستيقاظ المبكر لصلاة الفجر مع تلافى
    الارتفاع المفاجئ لضغط الدم وحدوث الأزمات
    القلبية
    ونزيف المخ نتيجة لذلك كما أن السعى للمسجد فى هذا الوقت هو نوع من رياضة
    البدن التى تؤدى الى التقليل من ارتفاع ضغط
    الدم وتحسين وضع الدهون فى الدم وإزالة
    التوتر
    العصبى وقد ثبت ضلوعها فى حدوث الأزمات القلبية والمخية


    ‌ج. يتوافق اطفاء السرج ( الأضواء ) مع دخول وقت النوم
    وذلك لأن الضوء مؤثر خارجى قوى يغير من
    دورة
    الساعة البيولوجية ويجعلها غير منتظمة . وكذلك النهى عن الطرق ليلا وعدم
    الضوضاء


    ‌د. التوجيه النبوى
    يقطع الصلاة إذا نعس المسلم بعنى الاستجابة
    والتوافق
    مع الساعة البيولوجية وعدم إعنات الجسم وتحميله فوق طاقته بالاستمرار فى
    السهر ليلا وهو محل السكون والراحة وإذا كان
    هذا فى الصلاة فهو فى غيرها أولى وأحق
    بالإتباع .


    ‌هـ. عدم إطالة النوم
    بالليل والاستيقاظ فى ثلثه الأخير يتوافق
    مع
    ما اثبتته الأبحاث مؤخرا من أن هذا النهج هو النهج السليم الذى يمنع حدوث اضطراب
    دورة النوم كما أن إطالة ساعات النوم عن هذا
    الحد تؤدى إلى اطالة فترات الظلام
    وبالتالى
    تؤثر على الساعة اليولوجية وينتج عن ذلك دورة غير منضبطة بالنسبة لليل
    والنهار مع تأثير ذلك على جميع وظائف الجسم
    وبرهان ذلك فى إضطراب النوم والاضطرابات
    العصبية
    والنفسية


    ‌و. النهى عن إطالة
    فترات العبادة وعدم النوم
    والهدى
    الصحيح باتباع الناموس الكونى أى يعطى البدن حقه ، وكذلك عدم الكبت والزواج
    المشروع لتفريغ الطاقة الجنسية وهذا يتوافق
    مع الإيقاع البيولوجى الفطرى للإنسان





      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد أكتوبر 22, 2017 9:34 am